أكتوبر 29, 2023

نتنياهو يعتذر عن إنتقاد أجهزة الأمن الإسرائيلية

By أنور

الرئيس الإسرائيلي يعتذر عن إنتقاده لأجهزة الأمن الإسرائيلية

اعتذر رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن منشور اتهم فيه أجهزة الأمن الإسرائيلية بعدم التنبؤ بهجوم حماس بعد تعرضه لانتقادات، بما في ذلك من أعضاء حكومته الحربية.

في يوم السبت، بعد مؤتمر صحفي ليلي لنتنياهو، كتبت مكتبه على X (تويتر سابقا) أن “في أي ظرف من الظروف وفي أي مرحلة لم ينذر رئيس الوزراء نتنياهو بنوايا حماس الحربية”.

أضاف مكتبه أن “على العكس من ذلك، قيم جميع مسؤولي الأمن بما في ذلك رئيس الاستخبارات العسكرية ورئيس جهاز الشاباك أن حماس قد تم ترهيبها وتبحث عن تسوية”.

ومع ذلك، أثار المنشور رد فعل غاضب من مسؤولين وسياسيين إسرائيليين. دعا بيني غانتس، عضو في مجلس الحرب الإسرائيلي ووزير الدفاع السابق، نتنياهو إلى “سحب بيانه… والتوقف عن التعامل مع القضية”.

“عندما نكون في حالة حرب، يجب أن يظهر القيادة المسؤولية… وتعزيز القوات بطريقة تمكنهم من… تحقيق ما نطلبه منهم. أي إجراء أو بيان آخر – يضر بقدرة الناس على الوقوف وقوتهم”، أضاف.

أعيد تأكيد الانتقاد أيضا من قبل قائد المعارضة يائير لابيد، الذي اتهم رئيس الوزراء بـ “عبور خط أحمر”. في حين يقاتل الجنود الإسرائيليون “ببسالة ضد حماس وحزب الله، يحاول هو إلقاء اللوم عليهم بدلاً من دعمهم”، قال.

نتيجة لذلك، تراجع نتنياهو عن تعليقاته يوم الأحد، معترفا بأنه كان “خاطئا” وإصدار اعتذار رسمي. “أعطي دعمي الكامل لجميع رؤساء أجهزة الأمن. أرسل قوة لرئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي وقادة وجنود جيش الدفاع الإسرائيلي الذين في خطوط المواجهة ويقاتلون من أجل منزلنا”، كتب.

خلال مؤتمر الصحافة يوم السبت، توقف نتنياهو عن تحديد المسؤولية عمن كان مسؤولا عن هجوم حماس، الذي جاء كمفاجأة لإسرائيل، في حين اعترف بأنه كان “كارثة رهيبة”.

“بعد الحرب سيكون على الجميع تقديم الإجابات، بما في ذلك أنا”، قال.

جاءت تعليقاته بعد أن ذكر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي مايكل مكول سابقا أن مصر، التي تحد غزة، حذرت إسرائيل من احتمال وقوع عنف قبل أيام من الهجوم. ومع ذلك، رفض نتنياهو تقارير حول التحذير المصري المحدد باعتبارها “أخبار مزيفة بالكامل”.